توعدت عصابات  دولة العراق والشام الإسلامية، المعروفة اختصار بـ”داعش” حركة “حماس” الحاكمة لقطاع “غزة” الفلسطيني،
 وقالت “داعش”: إن المقاتلين يشكلون “سرية الشيخ أبو النور المقدسي”، ويتدربون في معسكرات “الدولة الإسلامية في العراق والشام”، ومعظمهم من أهالي غزة.

عصابات داعش تتوعد حماس في قطاع غزة
عصابات داعش تتوعد حماس في قطاع غزة


ووجه التنظيم رسالة مباشرة إلى حركة حماس على ما يبدو، والتي تحكم قطاع غزة، مفادها أن المواجهة الحربية قادمة لا محالة معها، حينما أعلن أن اسم السرية الخاصة بالمقاتلين القادمين من غزة هو “أبو النور المقدسي”.

وأبو النور المقدسي كان داعية وطبيبا يقيم في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وكوّن تنظيمًا سلفيًا اسمه “جند أنصار الله”، ودخل في صدامات دامية مع حركة حماس في 2009، انتهت بمقتله وعدد كبير من عناصر التنظيم بعدما فجّرت حماس المسجد الذي كان يتحصّن داخله.

وأنهت حماس الوجود الفعلي للتنظيم السلفي الوليد آنذاك، بيد أن مؤيدي “أبو النور المقدسي”، واسمه الحقيقي “عبد اللطيف موسى”، لا زالوا يتواجدون في غزة، ويتحينون الفرصة لـ”الثأر” من الحركة التي “نكلت” بهم وقتلت زعيمهم، على ما يقولون في مواقع الإنترنت “الجهادية”.

وكانت مواقع “جهادية” على شبكة الإنترنت نشرت قبل نحو شهرين شريط فيديو قالت: إنه “لجماعات سلفية في قطاع غزة، يحمل اسم “النصرة المقدسية للدولة الإسلامية”، ويظهر فيه عدد من المسلحين الملثمين الذين يعلنون ولاءهم لـ”دولة العراق والشام”، واستعدادهم لـ”الجهاد”.

وتحدث في المقطع رجل ملثم مسلح برشاش إلى جوار 9 مسلحين ملثمين -أيضًا- هو عاشرهم يحملون أسلحة متوسطة، وقذائف مضادة للدروع، مؤكدًا أن الولاء المطلق لـ”داعش”. 

داعيش, فيديوهات2014, سوريا, عصابات داعش, اخبار سوريا

شبكة تعارف http://ift.tt/RvGPyq
via IFTTT

Advertisements