تسببت صورا لجزائري يسجد ويقبل صورة لرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفلية على الأرض في إطلاق موجة كبيرة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقد نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا و”فيديو”، تظهر رجلا وهو يفترش العلم الجزائري وصورة لبوتفليقة وهو يجثو على ركبتيه في وضعية سجود ليقبل صورة الرئيس المنتخب لعهدة رابعة.

وبدا الرجل وسط طريق مزدحم بالسيارات التي خرجت للاحتفال بفوز بوتفليقة، غير مبال بأحد، وكرر السجود والتقبيل مرات عديدة، وهرع الصحفيون والفضوليون إلى التقاط صور له، وظهر في “الفيديو” رجلا شرطة ينظمان حركة المرور المزدحمة دون أن يطلبا منه المغادرة، ثم انبطح على بطنه وهو يتحدّث إلى مواطنين أحاطوا به وواصل التقبيل.

وانهال المعلقون على الرجل بتعليقات كثيرة تنتقد ما قام به، فكتب أحدهم مستغربا “يا رب ما هذا، راهي ليكم البلاد” وقال آخر “كارثة والله.. تأليه الأشخاص، هذا ما كرسه النظام البوتفليقي للأسف !! “

فيديوهات2014, جزائري يسجد, بنات الجزائر, عالم المنوعات, مجتمع, بوتفليقة

شبكة تعارف http://ift.tt/1fcqcwD
via IFTTT

Advertisements