أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نتائج دراسة طبية كندية جديدة أظهرت أن الصداع لا 

يؤثر على الرغبة أو القدرة الجنسية للرجال مقارنة بالنساء، حيث لا يرغبن في ممارسة 

الجنس عندما تنتابهن نوبات الصداع.

الرغبة الجنسية لدى النساء
الرغبة الجنسية لدى النساء

وأشارت الدراسة إلى الجملة الشهيرة “ليس اليوم يا حبيبي فلدي صداع”.

تحرت الدراسة الأولى من نوعها تأثير آلام الصداع على الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء


، وأظهرت أن النساء يفضلن البقاء بعيداً عن الرجال أثناء نوبات الصداع مقارنة بالرجال الذين لا

 تقل الرغبة الجنسية لديهم أثناء الصداع.

ونقلت الصحيفة عن الباحث الكندي “جيفري موجيل” قوله إنه منذ وقت طويل يسود 


الاعتقاد بأن الرغبة الجنسية لدى المرأة تعتمد على السياق أو تتأثر بعناصر مثل الثقة في

 النفس والمخاوف من العلاقات، إلا أنه لم يكن معروفاً حتى الآن ما إذا كانت جذور ذلك هي

 التطورات البيولوجية أو النفسية.

وأضاف أن التحاليل التي أجريت على الفئران كشفت أن هناك عواملاً بيولوجية تتعلق


 بالتعرض للآلام، حيث أظهرت الفحوصات أن رغبة المرأة تتأثر كثيراً عند تعرضها للآلام، مدللاً

 على ذلك بتخوف النساء من الحمل والولادة بسبب الآلام المصاحبة لذلك

النساء, الصداع, الرغبة الجنسية, عالم المنوعات, الثقافة الجنسية

شبكة تعارف http://ift.tt/1fuYw6r
via IFTTT

Advertisements