تمكنت الشرطة الأمريكية من القبض على أم وصديقها وذلك بتعهة المعاملة القاسية التي تعامل بها طفلهما البالغ من العمر 6 سنوات بقسوة.

فقد عثرت الشرطة على الطفل محبوساً في قفص خاص بالكلاب في بلدة بإحدى ضواحي أتلانتا، وهو يحمل حجراً فوق رأسه ومليء بفضلات القطط.
وتواجه “كريستيل هوستيتر” (24 عاما) وصديقتها “ساره ماكلين” (30 عاما) تهماً بالسلوك المتهور والقاسي.

وكانت الأم تقوم بتغطية يدي ورجلي طفلها بالشراب، رغم علمها أنه يعاني رهاب المواد التي قد تسبب تصمّغاً، ثم كانت تغطيه بفضلات القطط.

أم تتجرد من مشاعرها وتحبس طفلها في قفص للكلاب
أم تتجرد من مشاعرها وتحبس طفلها في قفص للكلاب



وأوردت الصحف المحلية أن هذا العقاب استمر نحو ساعتين مشيرة إلى وجود شهود راقبوا المرأة وهي تدخل طفلها إلى القفص، في وقت كان يصرخ بصوت عالٍ: “أرجوك لا تقتليني… كنت أظن أنك تحبينني”.


وقد اعترفت الأم بأنها كانت تجبر طفلها على حمل حجر ضخم فوق رأسه وأنها كانت تحسبه في القفص، لكنها ادعت أنها كانت تقوم بذلك بهدف تهذيبه.

وأوضح قائد الشرطة في منطقة “دوغلاسفيل” أنه قابل الطفل وتحدث معه وقد بدا بحال صحية جيدة، لكنه كان مشوش الذهن بسبب سوء المعاملة التي تعرض إليها.


وعلى الرغم من القسوة والمعاناة، فقد طلب الطفل من الشرطة مساعدة أمه وعدم التعرض لها بسوء، وظل يسأل إن كانت بخير، قبل أن يتم نقله إلى مركز للرعاية.

اسر و حلول, عالم الحيونات, الام والطفل, مجتمع

شبكة تعارف http://ift.tt/1iqKbOe
via IFTTT

Advertisements