أثار مقطع فيديو يظهر “تحرشا جماعيا” في شابتين، يبدو أنه في مدينة اربد شمالي الأردن، حفيظة الناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي، ما عدّه بعضهم مفبركا، بينما رآى آخرون أن وراءه قصة أخرى.
وتظهر في الفيديو جماعات من المارة يتجمعون حول فتاتين ترتديان بناطيل جينز وكنزات عادية، بطريقة بشعة، ويتبعونهم كيفما سارتا.
جدل في الأردن بعد شريط فيديو لحادثة تحرش جماعي بفتاتين
تحرش جماعي
ولاقى الفيديو ردات فعل واسعة تستنكر وجود الظاهرة المذكورة في الأردن، الذي يعد فيه التحرش العلني قليل نسبيا بالمقارنة مع دول أخرى مثل مصر.
واعتبر عدد من الناشطين أن الفيديو ليس مقنعا كون الظاهرة غريبة عن المجتمع الاردني، مشيرين إلى احتمالية وجود اشكالية ما فيه، لم تظهر في الفيديو الذي يحمل بصمة موقع “سواليف” الاخباري الساخر المحلي.
ويعتبر المجتمع الاردني من اكثر المجتمعات العربية محافظة ويشهد سنويا عدة حوادث قتل لفتيات في اطار ما يعرف “بجرائم الشرف” من قبل ذويهن.
واشتكت عدة فتيات من محاولات “تحرش في حفلات وتجمعات عامة، ولكنهن يرفضن ابلاغ الشرطة في معظم الاحيان تجنبا للحرج.
وارتداء الفتيات سراويل جينز لاصقة ومبرزة للمفاتن ظاهرة عادية في مناطق معروفة بثراء ساكنيها مثل منطقة عمان الغربية و”طابوق” حيث يصعب على الكثير من الزوار العرب انها توجد في بلد عربي من شدة نظافتها و”حداثتها” ومضاهاتها لعواصم ومدن غربية.

from Blogger http://ift.tt/2rbym61
via IFTTT

Advertisements